ملتقى الإفادة و الإستفادة
إنضمّوا معنا في منتديات أحلى أسرة عربية

إدارة المنتدى تطلب من الزوار الكرام الإنظمام إلى منتديات أحلى أسرة عربية
منتدى رائع يختص بجمع شمل الأسرة العربية كالبنيان المرصوص الذي يشدّ بعضه بعضا
بتبادل الثقافات المختلفة و التقاليد المتنوعة لتكوين أسرة بناءة لمجتمع صالح
وفق أسس الدّين الإسلامي.




كل ما يخص الأسرة في تكوين المجتمع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
FacebookTwitter
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» المتكامل نظام إدارة الوثائق EQ-softwares
الأربعاء يوليو 12, 2017 1:39 pm من طرف islam.mrk

» موقع إلكتروني للمدارس مجانا
الإثنين فبراير 27, 2017 9:59 am من طرف islam.mrk

» وصفة للتخلص من فطريات الاظافر واصابع القدم
السبت يناير 07, 2017 7:34 pm من طرف دواء القلوب

» برنامج الارشيف للتعاميم والوثائق والمعاملات
الإثنين ديسمبر 12, 2016 10:25 am من طرف islam.mrk

» وصفة لإلتهاب الطرق التنفسية العلوية
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:00 pm من طرف دواء القلوب

» حصريا تحميل برنامج الشامل للإتصالات الإدارية (الاسطورة)
الإثنين أكتوبر 10, 2016 9:01 pm من طرف ريتاج

»  عــــــلاج التصلب اللــويحـــي MS‏
الخميس مايو 05, 2016 11:57 am من طرف دواء القلوب

» المكرمــيــة
الإثنين أبريل 04, 2016 8:26 am من طرف دواء القلوب

»  مصطلحات التاريخ والجغرافيا الخاص بالوحدة الأولي
الخميس مارس 03, 2016 9:26 pm من طرف دواء القلوب

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 تعريف البطالة و علاجها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شركة عبر الخليج
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 27/09/2013

مُساهمةموضوع: تعريف البطالة و علاجها   الخميس نوفمبر 07, 2013 9:52 am

تعريف البطالة:
البطالة مشكلة اقتصادية، كما هي مشكلة نفسية، واجتماعية، وأمنية، وسياسية، وجيل الشباب هو جيل العمل والإنتاج، لأنه في مرحلة الفتوة و القوة ، والطاقة ، والمهارة .
فالشاب يفكّر في بناء أوضاعه الاقتصادية والاجتماعية ، من خلال العمل والإنتاج ، خاصة أصحاب الكفاءات ، والخِرِّيجين الذين أمضوا شطر  حياتهم في الدراسة والتعلم، واكتساب الخبرات العملية.
و نجد مرة اخرى فئة كبيرة من الشباب تعاني من البطالة ، بسبب نقص التأهيل بسبب غياب المؤهلات أو ضعفها، لتَدنِّي مستوى تعليمهم وإعدادهم من قبل حكوماتهم ، أو أولياء أمورهم.
وتؤكّد الإحصاءات أنَّ هناك عشرات الملايين من العاطلين عن العمل في كل أنحاء العالم من جيل الشباب ، وبالتالي يعانون من مشاكل لا تعد و لا تحصى في حياتهم.
أضرار البطالة:
تؤكد لنا الإحصاءات العلمية أنَّ للبطالة آثارها السيئة على الصحة النفسية ،وعلى الصحة الجسدية ، فأصبحت طبقة العاطلين عن العمل يفتقدون تقدير الذات ، ويشعرون بالفشل ، وأنهم أقلُّ من غيرهم،
كما وُجِد أن نسبة منهم يسيطر عليهم الملل، وأنَّ يقظتهم العقلية والجسمية منخفضة ، كما أن البطالة تُعيق عملية النمو النفسي بالنسبة للشباب الذين ما زالوا في مرحلة النمو النفسي.
كما وجد أن القلق والكآبة وعدم الاستقرار يزداد بين العاطلين، بل ويمتد هذا التأثير النفسي على حالة الزوجات ، وأنَّ هذه الحالات النفسية تنعكس سلبياً على العلاقة بالزوجة والأبناء ، وتزايد المشاكل.
العائلية.
وعند الأشخاص الذين يفتقدون الوازع الديني، يقدم البعض منهم على شرب الخمور ، بل وَوُجد أن 69% ممّن يقدمون على الانتحار ، هم من العاطلين عن العمل ، ونتيجة للتوتر النفسي تزداد نسبة الجريمة ، كالقتل والاعتداء بين هؤلاء العاطلين .
ومن مشاكل البطالة أيضاً هي مشكلة الهجرة، وترك الأهل والأوطان التي لها آثارها ونتائجها السلبية ، كما لها آثارها الإيجابية والسبب الأساس في هذه المشاكل بين العاطلين عن العمل هو الافتقار إلى المال ، وعدم توفّره لِسَد الحاجة ، إن تعطيل الطاقة الجسدية بسبب الفراغ ، لا سيما بين الشباب الممتلئ طاقة وحيوية ، ولا يجد المجال لتصريف تلك الطاقة ، يؤدِّي إلى أن ترتدَّ عليه تلك الطاقة لتهدمه نفسياً ، مسببة له مشاكل كثيرة. .
وتتحول البطالة في كثير من بلدان العالم إلى مشاكل أساسية معقَّدة ، ربما أطاحت ببعض الحكومات ، فحالات التظاهر والعنف والانتقام توجَّه ضد الحكّام وأصحاب رؤوس المال ، فهم المسؤولون في نظر العاطلين عن مشكلة البطالة.
الإسلام والبطالة:
وقد حلَّل الإسلام مشكلة الحاجة المادية والبطالة تحليلاً نفسياً ، كما حلَّلها تحليلاً مادياً .
فمنها ما روي عن رسول الله ( صلى الله عليه وآله و سلم ) قوله: ( إنَّ النفسَ اذا أحرزت قُوَّتها استقرّت)
وهذا النص يكشف العلمية التحليلية للعلاقة بين الجانب النفسي من الإنسان وبين توفّر الحاجات المادية ، وأثرها في الاستقرار والطمأنينة ، وأن الحاجة والفقر يسببان الكآبة والقلق وعدم الاستقرار ، وما يستتبع ذلك من مشاكل صحية معقَّدة ، كأمراض الجهاز الهضمي ، والسكر ، وضغط الدم ، وآلام الجسم ، وغيرها .
والبطالة هي السبب الأوَّل في الفقر والحاجة والحرمان ، لذلك دعا الإسلام إلى العمل ، وكره البطالة والفراغ ، بل وأوجب العمل من أجل توفير الحاجات الضرورية للفرد ، لإعالة من تجب إعالته.
العلاج:
ولكي يكافح الإسلام البطالة دعا إلى الاحتراف ، أي إلى تعلّم الحِرَف ، كالتجارة ، والميكانيك ، والخياطة
وصناعة الأقمشة ، والزراعة ، وإلى آخره من الحِرف..  فقد جاء في الحديث الشريف: )إنّ الله يُحبُّ المحترف الأمين ).
ولقد وجَّه القرآن الكريم الأنظار إلى العمل والإنتاج ، وطلب الرزق ، فقال
): فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ( الملك 15 .
وقال أيضاً :   )فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ  ( الجمعة 10 .
واعتبر الرسول الكريم ( صلى الله عليه وآله ) العمل كالجهاد في سبيل الله ، فقد روي عنه ( صلى الله عليه وآله ) قوله : ( الكَادُّ عَلى عِيَاله كالمُجاهد في سَبيلِ الله) .
وروي عن علي ( رضي الله عنه ) قوله:  (  إنَّ الأشياء لما ازدَوَجَت ، ازدوَجَ الكسلُ والعجز ، فنتجَ بينهُما الفقر)  .
وفي التشديد على التحذير من البطالة والكسل والفراغ
وقد جسَّد الأنبياء ( عليهم السلام ) و الأئمة والصالحون ( رضوان الله عليهم ) هذه المبادئ تجسيداً عملياً ، فكانوا يعملون في رعي الغنم ، والزراعة ، والتجارة ، والخياطة ، والنجارة.. .
إنَّ كل ذلك يوفّر لجيل الشباب وعياً لِقِيمَة العمل ، وفهماً عميقا لأخطار البطالة ، مما يدعوهم إلى توفير الكفاية المادية ، والكرامة الشخصية بالعمل والإنتاج ، والابتعاد عن البطالة والكسل .
ومن أولى مستلزمات العمل في عصرنا الحاضر ، هو التأهيل الحِرَفي والمِهَني ، واكتساب الخبرات العملية ، فالعمل يملأ الفراغ ، وينقذ الشباب من الأزمات النفسية ، ويُلبِّي له طموحه في توفير السعادة ، وبناء المستقبل .
وكم تجني الأنظمة والحكومات لا سيما الدول الرأسمالية ، والشركات الاحتكارية ، على أجيال الشباب في العالم الثالث ، باستيلائها على خيراته وثرواته ، واشعال نيران الحروب والصراعات والفتن ، واستهلاك مئات المليارات بالتسليح والاقتتال ، مما يستهلك ثروة هذه الشعوب ، ويضعها تحت وطأة البطالة والفقر ، والتخلف والحرمان .
و السلام

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعريف البطالة و علاجها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الإفادة و الإستفادة :: أقسام الأسرة العامة :: منتدى قضايا الأسرة والمجتمع العام-
انتقل الى: