ملتقى الإفادة و الإستفادة
إنضمّوا معنا في منتديات أحلى أسرة عربية

إدارة المنتدى تطلب من الزوار الكرام الإنظمام إلى منتديات أحلى أسرة عربية
منتدى رائع يختص بجمع شمل الأسرة العربية كالبنيان المرصوص الذي يشدّ بعضه بعضا
بتبادل الثقافات المختلفة و التقاليد المتنوعة لتكوين أسرة بناءة لمجتمع صالح
وفق أسس الدّين الإسلامي.




كل ما يخص الأسرة في تكوين المجتمع
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
FacebookTwitter
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» المتكامل نظام إدارة الوثائق EQ-softwares
الأربعاء يوليو 12, 2017 1:39 pm من طرف islam.mrk

» موقع إلكتروني للمدارس مجانا
الإثنين فبراير 27, 2017 9:59 am من طرف islam.mrk

» وصفة للتخلص من فطريات الاظافر واصابع القدم
السبت يناير 07, 2017 7:34 pm من طرف دواء القلوب

» برنامج الارشيف للتعاميم والوثائق والمعاملات
الإثنين ديسمبر 12, 2016 10:25 am من طرف islam.mrk

» وصفة لإلتهاب الطرق التنفسية العلوية
الإثنين ديسمبر 05, 2016 3:00 pm من طرف دواء القلوب

» حصريا تحميل برنامج الشامل للإتصالات الإدارية (الاسطورة)
الإثنين أكتوبر 10, 2016 9:01 pm من طرف ريتاج

»  عــــــلاج التصلب اللــويحـــي MS‏
الخميس مايو 05, 2016 11:57 am من طرف دواء القلوب

» المكرمــيــة
الإثنين أبريل 04, 2016 8:26 am من طرف دواء القلوب

»  مصطلحات التاريخ والجغرافيا الخاص بالوحدة الأولي
الخميس مارس 03, 2016 9:26 pm من طرف دواء القلوب

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 العفيفةُ (مسيكة التائبة)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جزائري
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 238
تاريخ التسجيل : 03/08/2013

مُساهمةموضوع: العفيفةُ (مسيكة التائبة)   الأحد أغسطس 04, 2013 2:08 pm

العفيفةُ (مسيكة التائبة)

كانت جارية لعبد اللَّه بن أُبي بن سلول -رأس النفاق في المدينة-، فأسلمتْ وبايعتْ النبي صلى الله عليه وسلم على ألا تشرك باللَّه شيئًا، ولا تسرق ولا تزني ولا تقتل أولادها، ولا تأتي ببهتان تفترينه بين يديها ورجليها، ولا تعصيه فى معروف. وذلك مصداقا لقوله تعاليSadيَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَن لَّا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ وَلَا يَزْنِينَ وَلَا يَقْتُلْنَ أَوْلَادَهُنَّ وَلَا يَأْتِينَ بِبُهْتَانٍ يَفْتَرِينَهُ بَيْنَ أَيْدِيهِنَّ وَأَرْجُلِهِنَّ وَلَا يَعْصِينَكَ فِي مَعْرُوفٍ فَبَايِعْهُنَّ وَاسْتَغْفِرْ لَهُنَّ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ)[الممتحنة:12].
وكان البِغاء من عادات الجاهلية المرذولة، حيث كان الرجل يدفع بجواريه وإمائه إلى راغبي المتعة ومبتاعي الرذيلة رجاء الكسب وابتغاء المال. وذات يوم أراد عبد اللَّه بن أُبي بن ابي سلول (رأس المنافقين) أن يدفع بجاريته المسلمة إلى تلك السبيل المرذولة، لكن المسلمة العفيفة رفضت ذلك، وذهبت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم تشكو إليه حالها، فاستمع إليها وقدَّر فيها عفتها، وحمد إليها صبرها.
ثم ما لبث أن نزل عليه قول اللَّه تعاليSadوَلَا تُكْرِهُوا فَتَيَاتِكُمْ عَلَى الْبِغَاء إِنْ أَرَدْنَ تَحَصُّنًا لِّتَبْتَغُوا عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَن يُكْرِههُّنَّ فَإِنَّ اللَّهَ مِن بَعْدِ إِكْرَاهِهِنَّ غَفُورٌ رَّحِيمٌ . وَلَقَدْ أَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَمَثَلًا مِّنَ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُمْ وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ)[النور: 33-34].
فأبطل الإسلام هذا الأمر من أمر الجاهلية، وحمى النساء -حرائر وإماءً- من أن يكرههن أحد على البغاء.
وهكذا أسهمت هذه الصحابية الجليلة، "مُسَيْكَة" التائبة، فى تثبيت دعائم الفضيلة وصناعة مجتمع عفيف برفضها أن تكون أداة طيعة فى أيدى العابثين والماجنين من أصحاب النفوس الدنيئة والأخلاق المتردية، وصارت بذلك رمزًا للعفة والطهر، ومثلا لنظافة النفس ونقاء الطوية، ويكفيها عزَّا وفخرًا أن ينزل في شأنها قرآن يتلى إلى يوم القيامة.. رضي اللَّه عن العفائف والطاهرات وعن السيدة مُسَيْكَة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العفيفةُ (مسيكة التائبة)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الإفادة و الإستفادة :: الأقسام التاريخية و الثقافية :: منتدى الشيخصيات العربية-
انتقل الى: